زراعة الشعر للنساء

يعتقد الكثير من الناس أن عمليات زراعة الشعر مقتصرة على الرجال فقط، إلا أن ذلك يعتبر بعيدا عن الواقع والمنطق أيضا، فاهتمام الرجل بشعره يمكن أن يعتبر شيئا ثانويا، كما أن الكثير من الرجال لا يبالون بفقدان شعورهم بل يحبون إطلالتهم أحيانا بدون شعر، فنجد الكثيرون أحيانا يحلقون رؤوسهم تماما اتباعا للموضة أو ما شابه.

أما بالنسبة للمرأة فالأمر مختلف تماما حيث يعتبر شعرها تاج جمالها ولا يمكن إهماله بأي حال من الأحوال، ففقدان الشعر لدى المرأة ينقص من أنوثتها مما يسبب لها الكثير من الألم النفسي و المعاناة.

وربما كان انتشار عملية زراعة الشعر لدى الرجال يرجع لكثرة حالات الصلع أو فقدان الشعر لدى الرجال عنه في النساء، ولكن في الفترة الأخيرة انتشرت ظاهرة فقدان الشعر بكثرة لدى النساء بل وأيضا انتشر الصلع بين النساء، مما جعل إجراء عملية زراعة الشعر للنساء حلا مناسبا لكل فتاة أو سيدة تعاني من فقدان الشعر وتريد إطلالة صحية ورائعة تعيد إليها جمالها وثقتها بنفسها.

 

 

ما هي عملية زراعة الشعر للنساء

قبل شرح ماهية عملية زراعة الشعر يجب أولاً أن ندرك مما يتكون الشعر، يتكون الشعر من جذر وساق. الجذر هو الجزء الموجود تحت فروة الرأس أو الجلد محاط بغلاف دهني ويوجد في نهايته البصيلة التي تمرر التغذية للشعرة، أما الساق فهو الجزء الظاهر من الشعرة فوق الجلد ويتكون من حزمة من الألياف اللينة والمحاطة بطبقة بروتينية كالتي تتكون منها الأظافر والطبقة الخارجية من الجلد.

يوجد في فروة الرأس حوالي مائة ألف بصيلة بمعدل 100 بصيلة في السنتيمتر المربع الواحد، وتحتوي كل بصيلة على شعرة واحدة أو عدة شعيرات مما يجعل الشعر كثيفاً أو لا.  يتساقط من الشعر يومياً بين خمسين ومائة شعرة ويعتبر ذلك معدلاً طبيعياً لتساقط الشعر، حيث تموت هذه الشعيرات وتتجدد شعيرات أخرى، ولكن إذا زاد المعدل عن ذلك أصبح تساقط الشعر مرضاً يحتاج إلى علاج.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

تتعدد الأسباب لتساقط الشعر وتختلف من امرأة إلى أخرى، ولكن هناك أسباب عامة تؤدي إلى تساقط الشعر لدى النساء ومن أبرزها:

  1. الإكثار من استخدام المستحضرات الكيميائية كالشامبوهات والصبغات ومثبتات الشعر.
  2. كثرة استخدام مجففات الشعر.
  3. التوتر العصبي والضغوط النفسية.
  4. أسباب وراثية.
  5. بعض الأمراض الجلدية مثل الثعلبة.
  6. سوء التغذية وقلة نسبة البروتين في الغذاء.
  7. بعض الأدوية والعلاج الكيميائي.
  8. التقدم في السن.

تلجأ الكثير من السيدات للعديد من الوسائل لمنع سقوط الشعر، فمنهن من تلجأ للأعشاب والخلطات الطبيعية المنزلية، ومنهن من تذهب إلى الطبيب لأخذ العلاج الدوائي الذي غالباً ما يكون على شكل كبسولات مغذية ومحلول لدهن الشعر وشامبو طبي. لكن المشكلة تكمن عادة في أن علاج تساقط الشعر بهذه الطرق يأخذ الكثير من الوقت الذي يمتد لشهور وأحياناً لسنوات لظهور نتيجة ملموسة، كما أن مشكلة تساقط الشعر يمكن أن تعود للظهور مرة أخرى بعد فترة من توقف العلاج.

لذلك كانت عملية زراعة الشعر للنساء حل عملي وفعال كما أنه يتميز بسرعة ظهور النتائج وعدم إمكانية تساقط الشعر المزروع مرة أخرى.

 

 

تقنيات عملية زراعة الشعر للنساء

تتم عملية زراعة الشعر للنساء عن طريق أخذ عدة بصيلات من مؤخرة رأس المريضة، حيث أن هذه المنطقة لا تتأثر بتساقط الشعر وتظل بصيلاتها في حالة جيدة، من ثم تتم إعادة زراعة هذه البصيلات في أماكن فقدان الشعر.

هناك تقنيتان لعملية زراعة الشعر للنساء:

تقنية الشريحة

تعتمد هذه التقنية على أخذ شريحة عرضية من مؤخرة فروة الرأس، ثم يتم تقسيم هذه الشريحة إلى عدة شرائح صغيرة بكل منها بصيلة أو اثنتين، بعد ذلك يقوم الطبيب برسم خريطة لتدرج زراعة الشعر، ثم يتم تحديد الأماكن التي سوف يتم زراعة الشعر بها، وفي كل مكان لزراعة الشعر يتم عمل فتحة بقطر مليمتر لغرز الشرائح  فيها. لكن يعيب هذه التقنية ترك ندبة دائمة ولكن غير ظاهرة -تحت الشعر- في مكان أخذ الشريحة من مؤخرة الرأس.

تقنية الاقتطاف

تعتبر هذه التقنية هي الأحدث والأكثر انتشاراً وتطوراً في الوقت الحالي وذلك لأنها تتلافى العيوب التي تسببها التقنية الأولى، فلا أثر لندبات أو ما شابه ولكنها أيضاً الأكثر تكلفة. وتختلف تقنية الاقتطاف عن تقنية الشريحة في طريقة أخذ البصيلات، حيث يقوم الطبيب باستخراج بصيلات كاملة باستخدام إبر معينة من مؤخرة فروة الرأس، ثم يقوم بإعادة زراعتها مرة أخرى وفقا للخريطة المحددة لزراعة الشعر في مقدمة الرأس.

اقرأ أيضا: عملية زراعة الشعر في السعودية

 

تكلفة عملية زراعة الشعر للنساء

تتباين وتتفاوت تكاليف عملية زرع الشعر للنساء تبعا لعدة عوامل من أهمها:

  1. حالة المريضة، ودرجة تساقط الشعر لديها.
  2. عدد البصيلات أو الشرائح المراد زراعتها.
  3. نوع التقنية المستخدمة في إجراء الجراحة، حيث أن تقنية الشرائح تعد أرخص بكثير من تقنية الإقتطاف.
  4. المركز أو المستشفى الذي تُجرى به الجراحة.

تتراوح تكاليف عملية زراعة الشعر للنساء في مصر ما بين 2 دولار أمريكي للشريحة الواحدة في تقنية الشرائح، وبين 4 إلى 6 دولار أمريكي للبصيلة الواحدة في تقنية الإقتطاف. أما في الإمارات العربية المتحدة فيُحدد سعر الشريحة ب2 دولار في تقنية الشرائح ومن 2 إلى 5 دولارات للبصيلة في تقنية الإقتطاف. وفي تركيا تكلف العملية كاملة بين 2000 دولار إلى 10000 دولار. أما في الولايات المتحدة فيتراوح سعر العملية كاملة بين 4000 إلى 14000 دولار أمريكي.

 

You may also like...

0 thoughts on “زراعة الشعر للنساء”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *